الملاكم محمد بن سعيد


Bensaid Mohamed 03 fev 1965

Bensaid Mohamed 03 fev 1965

في مثل هذا اليوم 17- 09  من سنة 1936 ولد بـــالروينة     محمد بن سعيد ،ابن العربي وسحوان  خيرة.

كان أبوه  يحترف النجارة  بمدينة وهران بينما بقي  محمد وأمه  في الروينة  فالتحق محمد بابتدائية الروينة وبعدها انتقل وأمه للعيش مع أبيهم في وهران.

لمحمد  ثلاثة اخوة ذكور وأربعة إناث وهو أكبرهم ، سكنوا بمرسى الكبير حيث واصل تعليمه إلى أن تحصل على شهادة التعليم الابتدائية  . « Certificat d’études primaires élémentaires »

كيف التحق محمد بالملاكة ، لا نستطيع أن نجيب لكن هذه العوامل ربما جميعها أو بعضها كانت سببا لهذه الاختيار
كان الغرب الجزائري يعج بالأسماء الكبيرة :
Marcel Cerdan  مولود بسيدي بلعباس بطل العالم قي الوزن المتوسط ، مات شابا (33 سنة ) بتحطم الطائرة التي كان على متنها للولايات المتحدة  لاسترجاع لقبه العالمي، محمد يعرف هذا البطل وربما كان من المعجبين به فكلاهما لعبا كرة القدم  قبل الملاكمة ومحمد كان يتدرب بالقاعة التي تحمل اسم هذا البطل.

روجيه بن سعيد هو ملاكم من وهران ، لم يحقق نتائج كبيرة لكنه أصبح في ما بعد مناجير لمحمد والاسم على ما يبدو يؤثر كثيرا .

منطقة الغرب كانت تجري بها العديد من البطولات بوهران ، قديل وسيدي بلعباس.

شيء آخر مهم ربما هو الدافع الحقيقي لدخول محمد عالم الملاكمة ، كان محمد حسب شهادة أخيه ، يتعرض للضرب في الشارع وفي المدرسة من قبل اثنان من أقرانه من أبناء المعمرين الاسبان، كان الأب يتدخل مرارا لفك الاشتباك ، إلى أن قال له يوما : اذهب لقاعة الملاكمة وتعلم لتدافع عن نفسك.

أجرى محمد بن سعيد في صنف الهواة 36 منازلة فاز في 23 منها وانهزم في  ثلاثة.، وصل للدور النهائي في دورة وهران سنة 1954 ،ثم  بطل الجهة الغربية سنة 1957 ووصل للدور النهائي لبطولة الجزائر في نفس السنة،

دخل عالم الاحتراف سنة 1958 في الوزن الخفيف  وحاز على بطولة الجزائر بـ 12 انتصار في 12 منازلة.

07 مارس 1959 بوهران خاض أول تجربة شبه دولية أين فاز على الفرنسي    Jacques Binimelis  بالنقاط  بعد 6 جولات وكان عمره 22 سنة. ثم تواصلت المنازلات والانتصارات بقاعات وهران والعاصمة لغاية 29-04-1961 ففاز فيها كلها منها واحدة بالضربة القاضية في الجولة الثامنة بتاريخ  30 – 07 -1960     ضد  Cyprien Carrie وجرت  بـبولوغين بالعاصمة بملعب  Saint Eugène ( يحمل حاليا اسم عمر حمادي  بعد هدم الأول الذي تضرر جراء زلزال الاصنام 1980 ).

أول منازلة له بفرنسا كانت في 06-11-1961 وانتهت لصالحه بالضربة القاضية في الجولة 5 من 8 لكنه اعتبر المنازلة التالية التي ستجري بعد 20 يوما بأنها الأهم ضد Roger Prigent الذي كان يلقب بالثعلب المتمرس (le vieux renard) ، كان محمد يبلغ من العمر حينها 25 سنة وخصمه  29 سنة وفي سجل الأخير 21 انتصار منها 6 بالقاضية في حين كان رصيد محمد 11 انتصارا منها 2 بالقاضية ( منذ مارس  1959 ). ، و محمد ابن الروينة  لم يسجل أي انهزام  لحد الآن في مساره الاحترافي في حين انهزم  منافسه  9 مرات و ثمانية تعادلات.

يوم الاحد 26 نوفمبر 1961 احتضنت قاعة Wagram بباريس 4 مقابلات ، انتهت المنازلتين الأولى والثانية بالضربة القاضية وتجدر الاشارة أن الأولى جمعت  التونسي الأصل فيليكس سعيد برامي و الفرنسي J Graves ولسوء حظ الملاكم الفرنسي فقد سقط بالضربة القاضية في الجولة الأولى ولم يعد بعدها للملاكمة أبدا..

المنازلة الثالثة دخلها محمد بن سعيد عازما على افتكاك النصر رغم الجماهير الغفيرة التي كانت متحمسة لفوز الفرنسي خاصة بعد مرارة المنازلتين الأولتين أين فاز تونسيا وتلاه آخر ولو فرنسيا لكنه من مواليد الجزائر .

استطاع محمد أن يصمد في الجولات العشرة ويفتك نقاط المقابلة بكل جدارة، يقول محمد بعدها في رسالة نشرتها له جريدة Echo Soir  ( يومية مسائية كانت تصدر بوهران وصدرت اول مرة سنة 1949 ) : أنا سعيد جدا بتغلبي على هذا الثعلب وهو Roger Prigent وأمنيتي أن أنازل بـ  قصر الرياضات بباريس (  Palais des Sports )  فلقد وعدوني بذلك وأظن انني  اكتسبت الحق والشرف .

المنازلة الرابعة في الوزن المتوسط ، فاز فيها الملاكم من أصل فنزويلي  وفاز بالنقاط في الجولة العاشرة.

بعد هذا اللقاء بأقل من شهر كان الموعد بـقصر الرياضات بروما ليقابل Franco Brondi ، هل سيصمد أمام هذا الملاكم الذي يخشى المنافس ضرباته القاضية التي أكدها في 11 منازلة  ولم ينهزم منذ أن اعتلى  حلبة المحترفين.

يوم الأربعاء 20 12 1961 قـصر الرياضات بالعاصمة الايطالية الذي  تم بناؤه ما بين 1958 – 1960 بمناسبة الألعاب الأولمبية لسنة 1960 ويتسع لخمسة الاف متفرج ، احتضن 6 منازلات  في الوزن المتوسط، الريشة والوزن الخفيف.جمعت ملاكمين ايطاليين وألماني وفرنسيان أحدهما من اصل جزائري ، و انتهت المنازلات الست بفوز الملاكمين الايطالين ما عدا واحدة..

المنازلة الرابعة جمعت بين   Franco Brondi  ومحمد بن سعيد ،كلاهما يبلغ من العمر 25 سنة لكن  الأول يكبر عن محمد بحوالي شهر واحد وهو قبل هذه المنازلة لم ينهزم أبدا في الاحتراف وفي رصيده  الاحترافي منذ 1960 احدى عشرة فوزا بالقاضية أغلبها في الجولات الأولى أو الثانية او الثالثة  فكان يلقب بصاحب القبضة الحجرية الذي لا يمكن الافلات من تسديداته.
إذن لا يمكن أن ينهزم  أمام هذا الملاكم الجزائري الأصل فقد اختبرهم هذه السنة وفاز منذ سبعة أشهر على عبد الرخمان فـراجي ثم  أن القاعة ممتلئة عن آخرها بالايطاليين ، وهذا اليوم بالذات غير مسموح بانهزام ملاكميهم وهو ما تحقق لهم بالفعل قبل أن يصعد ابن مدينتنا الحلبة

..

في وسط هذا الجو لا نستطيع أن نفهم ونستشعر القوة والتحمل عند محمد على مدى ثمانية جولات وبالفعل عادت الكلمة والفوز لابن مدينتنا وطارت البشرى لأمه وعائلته ولكل من كان يتحسس الأخبار من الضفة الأخرى للمتوسط..

عاد محمد لباريس حيث كان على موعد بعد 29 يوما للقاء Paul Maolet  فرنسي من مواليد 21 06 1937 ، دخل عالم الاحتراف سنة 1959 وقبلها بموسكو سنة 1957 في الدورة العالمية للشباب والطلاب فاز بالنقاط على Franco Brondi الذي تحدثنا عنه آنفا.

هذا الملاكم انهزم مرة واحدة فقط وبالنقاط في الجولة الخامسة عشر في أكتوبر 1961 أما باقي المنازلات فقد فاز بالقاضية  في 10 من 20 منازلة. وآخر لقاءاته كانت منذ أكثر من شهر ونصف  بباريس وفاز فيها بالنقاط

عندما اعتلى محمد بن سعيد الحلبة لم ينتظر الجولة العاشرة لإنهاء اللقاء ، فقد حسم الأمر  بالقاضية في الجولة التاسعة..

بعد 20 يوما كان محمد على موعد وبنفس القاعة Wagram بباريس  مع منازلة ضد  ملاكم من كوبا يدعى Angel Robinson Garcia من مواليد 09 05 1937، الذي سبق له أن اعتلى حلبة هذه القاعة  وقاعة قصر الرياضات عدة مرات حيث كان متواجدا بباريس منذ ثلاثة أشهر و أجرى 4 منازلات فاز في ثلاث وانهزم في الأولى التي جرت بقصر الرياضات بتاريخ  20 11 1961 ضد  النيجيري Rafiu King  المولود مثله في نفس الشهر والسنة .

هذا النيجيري .  في رصيده الاحترافي  آنذاك 4 انهزامات بالنقاط  3 تعادلات و 30 انتصارا فاز منها بـ 20 بالقاضية   .

في الجولة السابعة من عشرة سقط محمد بن سعيد أرضا  بالضربة القاضية وفاز الملاكم الكوبي  الذي فتحت شهيته  بباريس بعد هذا اللقاء وفاز ببقية اللقاءات الثلاث منها اثنتان بالقاضية احداهما ضد عبد الرخمان فـراجي الذي ذكرناه أعلاه..

في 26 03 1962 التقى محمد بقصر الرياضات بباريس مع الملاكم أحسن عطار من مواليد مدينة بجاية وانهى محمد المنازلة في الجولة السابعة بالضربة القاضية. ثم كان الموعد بإيطاليا بعد 15 يوما  لملاقاة الملاكم الايطالي Sandro LOPOPOLO  الذي بدأ الملاكمة في الهواة سنة 1956 و أجرى مقابلات  ومنافسات دولية   في سويسرا ، بلغاريا وايران ، دخل عالم الاحتراف سنة 1961 وأول لقاء كان بتاريخ 21 01 1961  بمدينة مسقط رأسه ميلانو وجمعـته بأحسن عطار الذي تحدثنا عنه وفاز الايطالي بالقاضية في الجولة 6

بعدها أجرى الأربعة عشر مقابلة بايطاليا  ولم يسجل أي انهزام وفاز بثمانية بالقاضية كانت آخرها ضد ملاكم فرنسي وانتهت لصالحه بالقاضية في الجولة السابعة وكذلك كان الحال بعدها يوم 10 أفريل بمدينة تـوريـنو الايطالية حيث التقى بمجمد بن سعيد واستطاع  الايطالي الفوز بالضربة القاضية في الجولة السادسة.

 

في 15 10 1962 بقصر الرياضات  بباريس التقى محمد بن سعيد  بالنيجيري Ray Adigun  الذي يعرف باريس و هذه القاعة جيدا بحيث سبق له أن أجرى بها  منذ سنة واحدة 4 منازلات وفاز فيها جميعا بالقاضية.

عندما التقى بمحمد فاز النيجيري  لكن ليس بالقاضية وإنما بالنقاط  في الجولة العاشرة، تجدر الاشارة أن الملاكم النيجيري جاء بعدها لوهران لمقابلة الملاكم الاسباني Elias Vazquez وفاز كما هي العادة بالقاضية في الجولة الأولى كان ذلك بتاريخ 01 12 1962 بقاعة الماجستيك بوهران التي احتضنت يومها ثلاث مقابلات ، فاز ابن عين الصفراء بالقاضية في الجولة الثالثة  ضد ملاكم من الشيلي وفاز ابن وهران أحمد سبان بالنقاط ضد ملاكم آخر من الشيلي.

توالت انهزامات ابن مدينتنا حيث انهزم بعدها بقصر الرياضات ضد ملاكم من نيجيريا بالنقاط ثم بمدينة مانشيستر ببريطانيا  ضد ملاكم من هذه الدولة.بالنقاط أيضا..

المنازلة القادمة ستكون بعد 20 يوما ( 29 11 1962 )  بمدينة Grenoble   الفرنسية ضد الملاكم البلجيكي Pierre Tirlo من مواليد 30 01 1937 الذي فاز في كل المنازلات هذه السنة ضد ملاكمين من فرنسا ، بلجيكا وبالضربة القاضية  ضد الهولندي Tonny van Eyck

إذن هل سنشهد انهزام آخر لمحمد بن سعيد أم أنه سيقول كفى وينهي المنازلة قبل الجولة العاشرة

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

استطاع محمد  يوم 29 11 1962 أن يتغلب بالقاضية في الجولة 5 من 10

عاد لباريس ليقابل بعد 3 أيام، يوم 03 12 1962 الملاكم الفرنسي Maurice Tavant من مواليد 16 نوفمبر 1936  لولا القاضية لم يسجل أي انهزام منذ 14 نوفمبر 1959، فاز بالقاضية في 7 مقابلات، سقوطه الوحيد كان  أمام بلهدري بلخير  في أفريل من هذا العام، وها هو ينازل محمد بن سعيد ، بقصر الرياضات بباريس  و انتهت المقابلة بينهما بالتعادل
احتضنت الصالة  كذلك  ، 4  منازلات  ، ضمت احداها  الكوبي Angel Robinson Garcia (تحدثنا عنه )

الأربعة أشهر القادمة أجرى محمد 3 منازلات فاز فيها بالنقاط

في الشهر الأخير لسنة 1963 ينتقل للشمال الايطالي لمدينة  Pavia  ليقابل ابن المدينة

الملاكم  Giordano Campari

مواليد 1934 ، بدأ الملاكمة في 1950 الى 1955 وفي شهر سبتمبر  1955 دخل الاحتراف، مساره الرياضي ممتاز جدا

بداية 1954  الى نهاية مرحلة الهواة،  بدأت نتائجه تتحسن بل تشد المتابعين،  24 فوز ، 4 انهزامات و تعادلين.

نال بطولة مـيلانو في أفريل 1955

من 11 مارس  1955  الى 26 نوفمبر 1957 ، فاز 44 مرة منها 13 بالقاضية  تعادل في 2 ولا انهزام

اذن تتوقعون هزيمة محمد بن سعيد وهو ما حصل في الجولة الخامسة من 10 المقررة

في 08 02 1964 كان محمد بمدينة Cannes للحصول على  لقب فرنسا لوزن شبه الخفيف ، ففاز بن سعيد محمد في الجولة العاشرة من 12 بالقاضية وتوج باللقب،  لكن خسره بعد مدة قصيرة

منذ هذا اللقاء بدأت نتائج بن سعيد تتدهور ، وأجرى لغاية اعتزاله   40 منازلة، انهزم في 29 منها، توقف عن الملاكمة سنة 1969 ثم عاد في سنة 1970 لغاية  أخر منازلة  18 أكتوبر 1975  بتوقيف من الحكم

المصادر:

  • : Echo Soir عدد 1961
  • http://boxrec.com
  • نشكر  من الروينة : عبد القادر زنيني ابن أخت الملاكم، عبد القادر بن سعيد أخوه
    نشكر من وهـران  سمير بن سعيد ابن أخيه  .

اترك رد أو اثراء للموضوع