الغاية من انشاء الجمعية أو لماذا نؤسس جمعية


تعرفنا من خلال مقال : كـيف نـؤسـس جمعية  على كل القوانين التي تنظم العملية  مع تقديم المراجع  والوثائق لذلك وقد لقي   المقال اقبالا واسعا واستحسانا أنتم مشكورين عليه

لكن ما هي الغاية من انشاء الجمعية؟

Raoul Peck« En ce qui concerne mon travail de cinéaste, mon passage à des responsabilités politiques n’a rien changé fondamentalement, à part tout juste le gain d’un peu de sagesse. J’ai plutôt été conforté dans la vision que j’avais du pouvoir et de ses serviteurs, dans ma conviction du refus des règles d’un jeu truqué, de ne pas accepter les structures et rituels tout faits censés être immuables. J’ai certainement aussi compris que tout réel changement prendra du temps, et que toute démarche individuelle est vouée à l’échec à long terme. Le vrai changement se fait dans la durée et à partir du collectif conscient. »

 من خلال هذا المقال الجديد  وبطريقة مبسطة جدا  نقدم نظرتنا  في هذا الموضوع :
الغاية من انشاء  الجمعية  أوسبب تأسيسها

لماذا نريد  تأسيس جمعية ؟

عجوز 116 سنة تيجلابين 2012

مرافقة الأم ذات 116 سنة لأداء الانتخاب ، تيجلابين 2012

أولا يجب أن نعرف أن  الجمعية ليست مؤسسة ربحية وفي حالة حلها ستحول أملاكها لجمعيات أخرى.

إذن الغاية ليست مادية وإنما هي تعبير عن ارادة ومحاولة    لتقديم  عمل انساني نـريد  نشره وتحقيقه و لا يستطيع الشخص القيام به بمفرده  .

المثال 1:
شاب يمارس  الكرة الحديدية  مع زملائه بانتظام ، يدرك  أن بلديته المنعزلة لها قاعدة تاريخية لهذه الرياضة ، لكن لا يوجد بها نادي رياضي يهتم بهذه اللعبة .

هذا الشخص  يريد انجاز مشروع في هذا الخصوص لكن  لا يستطيع تحقيق هذه الغاية النبيلة والمطلوبة من مجتمعه بمفرده .فيقترح على زملائه انشاء جمعية  أهدافها الرئيسية :
بعث الكرة الحديدية – تحقيق متنفس تربوي للسكان – احياء تاريخ هذه الرياضة بالمنطقة – تنظيم دورة .
كما نلاحظ أن الفكرة  تتمثل في بعث الكرة الحديدية ، فيمكن تحديدها  بفترة زمنية هي مدة الجمعية أنظر المادة   05  من القانون الأساسي، فتكون مدتها 08 سنوات مثلا  أو غير محددة.

المثال 2:

 مهندس في الأمن الصناعي HSE، يلاحظ أن العمال ببلديته مـعـرضون لمخاطر جسيمة أثناء القيام بعملهم،  كعامل  فوق حواف البناية لا يحمل خوذة الرأس، وآخر  يعمل بالفأس والمعول ولا يملك الحذاء المناسب.

هذا المهندس يشاهد يوميا هذا الواقع الذي لم يتعلمه في مدرسته وغير مسموح به في مؤسسته .

هذا المهندس بمفرده لا يستطيع فعل الشيء الكثير ، سوى شراء خوذة لهذا العامل وحذاء للآخر لكنه لن يقضي على المشكل .
عندما يناقش الموضوع مع زملائه ، يستنكرون تلك المشاهد ثم يتفرقون وفي أحسن الأحوال يتصلون بتلك القناة لتفضح القضية وتصنع ضجة اعلامية في تلك البلدية المنعزلة، فـتتحسن الوضعية جزئيا أو مرحليا لكن المشكل سيظهر من جديد بعد حين ولو في مكان آخر أو بمظهر آخر.

 

الـحل:

نعتقد أن الجمعية باستطاعتها تحقيق ذلك لأن عملها تربوي ، ثقافي، تعليمي يتوجه للعقول أولا وهي عمل تطوعي  يقوم به أعضاء الجمعية  خدمة لمجتمعهم ووطنهم  أو هكذا في أغلب الأحيان.

 

◊ اعمل لسعادة وطنك وصلاح بلدك تـكن سعيدا – جـرب تجد قـــولي حقا  ◊

 

فماذا يفعل لاعب الكرة الحديدية وماذا بوسع  المهندس أن يقوم به ؟
يطرح  الفكرة للنقاش من أجل وضع الخطة لتحقيق المشروع أو للقضاء  على تلك الآفة – وضع  نظام عمل – تقدير الميزانية  – كسب الخبرات والأصدقاء وما الى ذلك.

فيحق لهذه المجموعة انشاء جمعية  تمكنهم من تقاسم الأعباء وليتمتع أعضاؤها  بالشرعية  القانونية  -تأمين أعضائها ونشاطها-  فتح رصيد – جمع الاشتراكات والتبرعات – تنظيم التظاهرات أو الملتقيات وغيرها من صلاحيات.

تـذكـر:

إن كان القانون يعطينا الحرية الكاملة لانشاء الجمعيات ويشجع على ذلك، فانه بالمقابل يضع أسس نظامية يجب التقيد بها واحترامها ، لأن صلاحياتنا مرتبطة بصلاحيات وحقوق غيرنا وسلامة وطننا.

 

⇐ نتمنى أننا  من خلال هذا المقال الغاية من انشاء الجمعية أو لماذا نؤسس جمعية، قدمنا بعض التوضيح

تابعوا المقالات الأخرى   بالموقع حول الموضوع  ونكون على بينة من أمرنا ونرتقي بعملنا

آراؤكم مطلوبة من أجل توسيع النقاش والتعاون  بين أفراد المجتمع

 

◊ اعمل لسعادة وطنك وصلاح بلدك تـكن سعيدا – جـرب تجد قـــولي حقا  ◊

حكمة من مقال كيف نعيش سعداء لصاحبه محمد العزوزي حــوحو – جريدة المنتقد الخميس 13 أوت 1925   →

 

بالتوفيق للجميع

اترك رد أو اثراء للموضوع

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.